دائما تنفرج الامور في رمضان ودائما بأتبنا رمضان بالمطر والخير العميم   بعد ان جف الضرع وضمر

الزرع وكاد يتنصل الاصل عن الفرع جاء رمضان حاملا الفرج الى الناس و كعادته في كل عام يبداء هطول

المطر بصورة يوميه وبتوقيت دقيق ومضبوط كل يوم عصرا الرابعه والتصف – موعدا مع  للمطر – وه

Advertisements