كلما رأيت جمالا صاح بي قلمي

أيقظ يراعك يا هذا الفتى النائم

لا تستكين لماض قد شقيت به

واروي فؤادك من ثغر الحياة الباسم

 لو أنت مغترفا أو كنت مرتشفا

من الجمال فلن تبقى اذن صائم

لا تملك الشمس الاّ ان توافينا

بدفئها حتى لو جو السماء غائم

ولا بوسع القمر ان يحتجب ابدا

ان صرت ارقيه في ليلي القاتم

ماكان للمزن الاّ ان يطهرنا

ويسقي ازهارنا من قطره الدائم

لو كنت تبغي الذي قد صرت تطلبه

ما صاح ديك الصباح هيا اصحى يا نائم

أو كنت توفي لميعاد مضى عبثا

وصرت أنت الملوم ماكنت باللائم

في كل مفترق القيت سنبلة

فما حصدت ؟ وما ابقيت للعالم

ومن تباشير وجهك الف سوسنة

يكسو وجوه الصبايا جسمها الناعم

يا من زرعت ورودا لست قاطفها

وتركتها تحترق في قبضة الظالم

أمضيت دهرا تربيها وتحرسها

وتبعد الشوك عنها والظماء الاّثم

مضى بك الوقت لم ترضخ لمطلبه

وغاددرتك السنين بوجهها الباسم

تعزي نفسك في قــــــــول تـردده

ما يبقى الاّ الرحيم ووجهه الدائم

Advertisements