لكم تمنيت  لو اعود طفلا لا اتجاوز العاشره من عمري كما كنت صغيرا واقف عند هذا العمر البريء الطاهر لاظل هكذا طيلة عمري الذي قدره الخالق سبحانه وتعالى فأبقى كباقي الاطفال … طاهرا بريئا.. لا تتلوث نفسي بشيء من متاهات الدنيا واغراءتها … ولا امارس ظلما على احد أو احمل حقدا على انسان  … لا احمل هما ولا وزرا ولا امارس الكذب والخداع والزيف كما يفعل الكبار – خاصة في هذا الزمان اللئيم –

اسرح  وامرح بين اترابي لا يعكر صفو مزاجي وضع البلد أو معاناة البشر أو اخبار الحروب بين العرب بعضهم بعضا اقصى امياتي  ان اشطح بخيالي بلا حدود كما اريد لا تقيد جركتي وتفكيري  _عادات المجتمع أو كلا م الناس _ وقبل هذا لا تعصف بي شهوة لمال أو منصب أو جاه أو جنس ولا تورطني نزواتي الى ما لا يحمد عقباه وما لا احبه لنفسي ومجتمعي وديني اظل هكذا طفلا طوال ايام عمري لا تأخذني السنين بتتابعها ولا الايام بتوالبها فأتدرج بمراحل العمر كباقي البشر واشيب واشيخ   ….. تمنيت لو احيا طفلا واموت طفلا

 

 

Advertisements