الفرق بين الباص 35 والباص 53

اتحداك ما تضحك

لاتفوتكم القصه

(( قصة واقعيـة في اليمن طريفة )) وبأسلوب ولهجة صاحبها الذي رواها .

… رجل علي السرير في مستشفى الحكمة تعز .
وكان كل جسمه شاش وارجله كلها جبس
وما تسمع منه اﻻ الصياح
والانين من شدة الوجع اللي فيه ……

قلت في نفسي يمكن إنه مسوي حادث قوي …
أو إنه محترق أو أو … إلخ
المهم جت الساعة 4 العصر وبدأ وقت الزيارة
أنا أستغربت من شي غريب.
كل من جاء يزوره. يطلع من عنده ميت من الضحك
أنا جاني الفضول وقلت ليش بيضحكو ؟
وعلى هذا الحال كل من جاء وسلم عليه ما تسمع إلا ضحكهم من وراء الستاير
أنا قلت لازم أعرف ليش الضحك …
انتهى وقت الزيارة ، وقفزت عنده على طول !
عشان أقول الحمد لله على السلامة
عسى ماشر ومن هذا الكلام
وأنا كل همي أعرف ليش يضحكون ؟
المهم قلت له : أنا أشوف اللي يجوعندك ما يرخرجو من عندك إلا و ضحكاتهم لآخر المستشفى !
قال لي : ههههههههه ليـش عاد أنت حاسدنا على الضحكة ؟
قلت له : لا يـاعم مو قاصد والله لو عندك مليون كان يمكن أحسدك !
بس إضحكوا عادي خذوا راحتكم بس حبيت أعرف السر يعني ؟
إذا ما عندك مانع .
قال لي : طيـب ولا يهمك … أنت مثل ما تشوفني مكسر ومربط بالشاش .
قلت له : أيـه والله … الله يشفيك .
قال لي : يا طويل العمر أنا ساكن في شقة في الدور الثاني ، وعندي بلكونة وإذا نمت فتحت باب البلكونة وطفيـت النور ونمت على السرير . . وغصت في أعماق أعماق نومي ،
حلمت اني في يوم القيامة ! وحلمت مثل ما تقول ان الناس في مكان مثل موقف الباصات
وفيه باصات رايحة للجنة وباصات رايحة
للنار !!!

المهم الجماعة ينادون بالأسامي .. فلان بن فلانه باص النار … فلان بن فلان باص الجنه .. وهكذا …
فلان بن فلانه .. ايوه هذا أسمي .. وقلبي يـدق و يـدق .. روح باص الجنة رقم 35 .. اوووف الحمد لله ارتحت .
ومشيـت أدور على باص ٣٥ اللي مكتوب عليه إلى الجنة … وحصلته ودخلت فيه .
مشيـنا بالباص وبعد فترة جاتنا لوحة مكتوب عليها
(( الجنه 50 كيلو )) ، (( النار 100 كيلو )) وكل شوي اشوف اللوحات .. والله ونتعدى مفرق الجنه … قلت يمكن السواق يـعرف مكان لباب ثاني مختصر .
شوي وشفت النار 15 كيلو … وبعد شوي النار 10 كيلو … وكل شوي نقترب من النار .
يا رجال مالكم .. المشكلة الناس ساكتيـن وما أحد قلقان في الباص إلا أنا .
قلت بدخل عالسواق وشفته معطيني ظهره …سألته هي أنت وين رايح ؟
قال لي بدون ما يلتفت : رايح النار يا حبيبي .
قلت له : أنا من أهل الجنة .. وليـش توديني النار يا عم ؟!
والتفت علي … طلع انه إبليس !!!
قلت له أنا من أهل الجنة .. يا ملعون لا تشلني النار .. أنا من أهل الجنة .
والله العظيم إني من أهل الجنة ، عاد انا سمعت قبل شوي يصيحو بإسمي مع باص٣٥ الي رايح للجنة وقف يا ملعون ، ،، .
وبعدين قمت اصيح … وهو ابن الكلب بيضحك هاهاها … هاهاها … هاهاها … قال هذا الباص رقمه٥٣ حق النار ..
وانا من الفرحة والربشة لخبطت بين ٣٥و٥٣
قلت له : ياعم ابليس وقف انزل !!! يامنعاه نزلني !!!
قال : والله الباص هذا مبرمج مايوقف إلا في النار … تشتي تنزل أقفز منه .
وركضت على الباب وفتحته … وهوووب وعينك ماتشوف اﻻ النور
وماصحيت إلا في المستشفى … قفزت من البلكونة … إلى الحوش
هههههههه
القصة حقيقية … وحصلت لواحد كان منوم في مستشفى الحكمة تعز
لو سمحتم
تكفون تعوذوا من إبليس قبل تنامون ولا تنسون الاذكار قبل النوم وفرقوا بين ٣٥ و ٥٣
منقووول
Advertisements