نشوان نيوز – متابعات
عقب الافراج عنه مساء اليوم لوح المختطف محمد منير أحمد هائل  بشعار رابعة الذي غدا علامة عالمية ترمز إلى الصمود والحرية.

وكان  الشاب  المفرج عنه محمد منير هائل وصل مساء اليوم الى منزل اسرته بصنعاء برفقة مشائخ ووجهاء قبيلة مراد على رأسهم غالب بن ناصر الاجدع واحمد محمد القردعي واحمد حسين القردعي ومفرح بحيبح وخالد طريق وعبدالله مجيديع، بعد اختطاف دام قرابة الشهر لدى مجموعة مسلحة.

وكان في مقدمة المستقبلين والده منير هائل والحاج عبد الواسع هائل، ونبيل هائل، ومحمد عبده سعيد أنعم، وكذا محافظ مأرب سلطان العرادة وعدد من القيادات والشخصيات الاجتماعية ورجال المال والأعمال.

وفور وصولهم قدم الاجدع اعتذار قبيلة مراد عن حادثة الاختطاف، معتبراً ان مثل تلك التصرفات لا تمت لقبيلة مراد واخلاقها وقيمها بصلة، وانما هي صادرة عن اشخاص وصفهم بـ”ضعاف النفوس”.

من جهته أكد علي عبد ربه القاضي ان قبيلة مراد مستنكرةً حادثة الاختطاف، مؤكداً ان الافراج تم دون أي مقابل او مطالب او شروط، عقب تحرك قبيلة مراد لتخليص المختطف من الخاطفين.

وقدم الشيخ العواضي مفتاح سيارة يعقبها 10 سيارات كتحكيم لبيت هائل كرد اعتبار عن حادثة الاختطاف.

من جهته رحب الحاج عبد الواسع هائل سعيد بمشائخ مراد مشيداً بجهودهم في الافراج عن محمد منير، وقال: ان موقفهم موقف مشرف ليس لقبيلة مرد وحسب بل للقبائل اليمنية كلها وللوطن أجمع.

واشار عبد الواسع الى لقاء يوم الثلاثاء مع مشائخ مراد للرد على تحكيمهم.
وظهر الشاب المختطف بصحة جيدة.

 

Advertisements