حسن نصرالله في بيروت يوم 14 نوفمبر/تشرين الثاني 2013 - رويترز

بيروت (رويترز) – اتهم الامين العام لحزب الله حسن نصر الله يوم الثلاثاء المخابرات السعودية بالتورط في تفجيرين انتحاريين استهدفا السفارة الإيرانية في بيروت الشهر الماضي مما أدى إلى مقتل 25 شخصا من بينهم الملحق الثقافي الإيراني وإصابة 146 آخرين.

وأعلنت كتائب عبد الله عزام المرتبطة بالقاعدة المسؤولية عن التفجيرين وهددت بتنفيذ المزيد من الهجمات إذا لم تتوقف إيران عن التدخل في الصراع السوري المستمر منذ عامين ونصف العام.

وقال نصر الله في مقابلة مع تلفزيون او.تي.في اللبناني ان لا علاقة للانفجارين بسوريا وانما لهما “علاقة بالهجوم على إيران باستهداف إيران بالحرب على إيران من قبل من يعلن العداء لها منذ 1979 بوصفها عدوا” في اشارة إلى المملكة العربية السعودية.

وأضاف “اليوم بعض الفروع التي تحمل فكر القاعدة.. انا قناعتي وتحليلي يتم تشغيلها من قبل المخابرات السعودية. تفجير السفارة اذا ما سألتني بالمعلومات اقول لك نحن نصدق بعد كشف شخصيات الانتحاريين نصدق البيان الذي خرج وتبني كتائب عبد الله عزام للعملية.”

ومضى يقول “تقول لي من الجهة التي تقف خلف الانتحاريين في السفارة اقول لك كتائب عبد الله عزام. هذا ليس اسما وهميا …هذه جهة موجودة بالفعل لها اميرها واميرها سعودي ولها قياداتها وانا قناعتي انها مرتبطة بالمخابرات السعودية والمخابرات السعودية هي التي تدير هذا النوع من الجماعات في اكثر من مكان في العالم. في باكستان يوجد هكذا ناس وكذلك في أفغانستان والعراق.”

كما اتهم نصر الله المخابرات السعودية بالتورط في التفجيرات الانتحارية الحاصلة في العراق “لانه يوجد هدف اسقاط الحكومة العراقية بأي ثمن حتى اذا أدى إلى ألف شهيد في كل شهر بالعراق حتى لو أدى الى حرب طائفية في العراق حتى لو أدى الى تحطيم اشلاء العراق .هذا قرار سعودي”

 

 

Advertisements