*يمن برس – خاص

أدانت المحكمة الجزائية المتخصصة في قضايا الإرهاب وأمن الدولة في صنعاء، خمسة من عناصر تنظيم القاعدة بالمشاركة بمقتل 86 جنديًا، وأمرت بالسجن بين عامين إلى عشر سنوات بحق المدانين.

كما أصدرت المحكمة حكماً بإحالة نجل شقيق الرئيس المخلوع العميد يحي محمد عبدالله صالح  واللواء عبدالملك الطيب والعميد عبد ربه معياد للتحقيق معهم بتهمة المساهمة في تنفيذ قضية تفجير ميدان السبعين بصنعاء في مايو العام الماضي الذي راح ضحيته نحو 86 قتيلاًوجرح 171 من الضباط والجنود.

وقال القاضي عادل الحمادي وكيل المحكمة الابتدائية المتخصصة، لـ«يمن برس» إن بيان المحكمة أثبت مسؤولية الحرس الخاص وقوات الأمن الخاصة (الامن المركزي سابقاً) عن حماية العرض في ميدان السبعين، وتركهم لهذا الواجب مما سهل للجريمة.

وأضاف الحمادي ، بمنطوق الحكم للمتهمين الإحدى عشر وهم كالتالي: مياد محمود الحمادي- 10 سنوات، صادق الشرعبي- 7 سنوات، ماجد حزام القليسي – 10 سنوات، عبد الجليل المقطري- 3 سنوات ، بلال احمد العرشي – سنتين.

كما اكتفت المحكمة بمدة حبس كلا من عبد الرحمن الشرعبي، وجهاد الشعال، وسمير خالد الصاحب، فيما برأت كلا من عصام محمد قيران، وعبدالاله العرشي، و سيف عبدالكريم.

يذكر ان الحادثة حصلت في تاريخ 21 مايو 2012م أثناء تواجدجنود الأمن المركزي(سابقا) قوات الامن الخاصة في ساحة ميدان السبعين مع جنود آخرين لأداء بروفات العرض العسكري للعيد الوطني (22 مايو)، ونفذها الانتحاري هيثم حميد مفرح، بتفجير نفسه بحزام ناسف.

Advertisements