fufufuf

 كتبت : ديانا احمد …. عن الحوار المتمدن

–        كلاهما دولة دينية ثيوقراطية . إسرائيل الدولة الثيوقراطية الدينية اليهودية الوحيدة فى العالم والسعودية إحدى الدول الثيوقراطية الدينية الإسلامية فى العالم مع باكستان وأفغانستان والصومال وموريتانيا والسودان وإيران .
– كلاهما عاصمته بعيدة عن المكان المقدس (تل أبيب والرياض) أى بعيدة عن القدس ومكة

– كلاهما على اسم شخص (إسرائيل هو يعقوب بن إسحق عليهما السلام ، وسعود وأسرته وقبيلته).

– كلاهما نشأ بالعنف والعدوانية والإجرام وسفك الدماء والتوسع .. ولن تجد اختلافا بين ديفيد بن جوريون وعبد العزيز آل سعود .. أو بين تيودور هرتزل ومحمد بن عبد الوهاب .

– كلاهما نشأ نتيجة خلط الدين بالسياسة (الصهيونية هى اليهودية السياسية ، والسلفية هى الإسلام السياسى هى النابعة منها)

– كلاهما له مطامع فى الدول المجاورة وأحقاد عليها (من النيل إلى الفرات إسرائيل الكبرى ، لقب الخلافة خادم الحرمين وطموح ال سعود لتولى خلافة المسلمين : السعودية الكبرى بمساعدة الامريكان)
– كلاهما محكوم برجال الدين (الحاخامات ، والإفتاء السعودى وكبار العلماء السعوديون وشرطتهم الدينية والمؤسسة الدينية السلفية السعودية)
– كلاهما يضع على علمه رمز دينى (نجمة داود ، وشهادتا لا إله إلا الله محمد رسول الله)
والاختلافات طفيفة مثل أن إسرائيل جمهورية والسعودية مملكة .. وأن إسرائيل غربية الطابع متقدمة وأن السعودية بدوية الطابع متخلفة تظام ديكتاتوري ظالم.. وهذه طبيعة الحال فلا يمكن التطابق التام بين شيئين أو دولتين أو فردين أبدا ..
ولا ننسى مقولة حاييم وايزمان أول رئيس لإسرائيل فى مذكراته : ( إنشاء الكيان السعودى هو مشروع بريطانيا الأول… والمشروع الثانى من بعده إنشاء الكيان الصهيونى بواسطته )

وايضا هناك قاسما مشتركا هاما لم تذكره كاتبة الموضوع …

وهــــو الجدار العازل_جدار الفصل العنصري_ فكما ان اسرائيل لها جدار يفصلها

عن بقية الاراضي الفلسطينيه  هناك ايضا جدارا تقوم ببنائه – دولة أل سعود –

للفصل بين حدودها – طبعا حدود في اراض يمنيه مغتصبه – وحدود اليمن كما

يروجون  والغرض الاكبر من اقامة هذا الجدار هو ضمان بقاء هذه الاراضي التي

تقيم عليها هذا الجدار ضمن حدودها المزعومه وهو اجراء ياطل لا محاله

Advertisements