بين السائل والمجيب … حديث العائدين

ياســـــائلي عن اليمــــن واهلها

والشوق يسبقه لشعر الفضول

وصوت ايوب يشدو موالها

شبابة الراعي ولحن الحقول

وفي المروج الخضر لسان حالها

ما احلى السواقي في الجبال والسهول

والحادي الشادي يغني لها

في دلتا ابين او في ارض السحول

حضارة الانسا ن يحكي اثارها

مهد العروبة فرعها والاصول

قد جئتها تشكو اليك هوانها

على بنيها في حديث يطول

قال الزبيري لا تقل مابها

بل قل انا فلاحها والبتول

مهما تمادى الجار في اذلالها

ومهما بغاة الحرب دقت طبول

 لن يسلم الجيران من اوزارها

وان شرو بالمال بعض العقول

باموالهم سيحصدون وبالها

وسوف يبقى عارها لن يزول

على جباه اهل الغدر وشمها

لن يمحو اثاره صراخ الفلول

يا اهل السعوديه ترى حنا لها

لا تشمتو فينا بانصاف الحلول

فالنار ان هي اليوم بدارنا شوفها

غدا يجيكم  من شررها فصول

******

Advertisements

* أحب ان اقراء تعليقاتكم *

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s