علمتني الحياة …. ان هناك اشخاصا لم نكن نعطيهم حقهم من الاهتمام والعناية والتقدير

ظنا منا انهم ليسو اهلا لذلك بحكم عدم احتكاكنا بهم والقرب اليهم لكن حينما عاشرناهم

وجدنا اناسا يستحقون كل الاجلال والاحترام .. وجدناهم يمتازون باخلاق عالية وافكار نابغه

وسمو همة ومعاملة انسانية رائعة تستحق الاشاده والتخلق بها كمثالا يحتذى

وزيادة على  ذلك …. 

تجد خوف الله نصب اعينهم ولها وبها يكون تعاملهم مع الغير  ….

بينما تجد على النقيض اشخاصا كنا نميّزهم ونرى فيهم عن بعد كل الاخلاق التي يجب ان يكون

عليها المسلم  واتضح من خلال قربنا منهم والتعامل معهم ومعاشرتهم انهم ليسو سوى كسراب

يحسبه الضماّن ماء واصبنا بخيبة امل حين وجدناهم هكذا وجدناهم لا يمتون للاّدمية بصله ولا

للاخلاق بادنى اعتيار ولا للانسانية بقدر يسير هـــــــــــــــــــم اشبه بالطبول تحدث ضجيجا وهي

فارغة لبس بداخلها شيء تراهــــم فتظن انهم شيئا يذكر لكن افئدتهم هــــواء وعقولهم خـواء

وافكارهم خــراب يخا فون الشيطان اكثر من خوفهم رب العالمين

———–

 

Advertisements