سنظل ننفح في روح الامه ونشحذ في همم الاجيال للنهوض والصحوة ولن يصيبنا الوهن أو اليأس فريما يخرج من اصلاب هؤلاء الخانعين من يعيد للامة امجادها واعتبارها بين الامم وبعبدون للامة تأريخها الانساني التليد لن تثنينا عوامل التثبيط و الاحباط الحاصله أوصورالتردي الماثله امامنا  لكي نستسلم للامر الواقع بل سنمضي بكل عزيمة واصرارحتى تؤتي كتاباتنا وصرخاتنا وتحذيراتنا  الفائده المرجوة منها وهواستشعار الامة شعوبا وخكاما للخطر المدمر لهذا التخاذل والتراخي والانفسام والمكايدات بينما اعداءنا اعداء الامه يتربصون بنا الدوائر للانقضاض على ما تبقى لنا من ارث تاريخي وحضاري وكل ماهو اسلامي أوينتسب للاسلام بصله  يريدون طمس هويتنا ومحوأثارنا والعمل جاهدين على تركيع كل من يقف في _خندق المواجهه المصيريه معهم _ وبكل الوسائل المتاحه لهم بفضل تفوقهم التكنولوجي والعسكري والاقتصادي  وفي كل مره يحاولون تجريب اي من هذه الاسلحه  سيكون الانفع والاقل كلفة لاجهاض المشروع الحلم الذي يحلم به كل عربي ومسلم وهو _ التكامل العربي الاسلامي _ أوربما الاتحاد الاسلامي الذي تنضوي تحت مظلته كل الدول  الاسلاميه … فهل ستقبلون بالتحدي والمواجهه ومن ثم النصر بأذن الله  أم سترضون بالتراخي والاستسلام والهوان  والخسران .

Advertisements