عيشة ضنكا ووضع لا يطاق

وبــــــلاد خربوها بالوفاق

تظهر الفوضى ويزداد العناء

كلما قالـــو وصلنا لاتفاق

كل من يسغى لتثبيت نفسه

والحباة صارت نفاق في نفاق

وحــورات بـــلا معنى لهــا

وصراع عاصف بين الرفـــاق

اختلاف في الرؤى يمضي بنا

في دروب مظلمه للافتراق

والبلد في وضعها الحالي على

كف عفريت تجاذ به الشقاق

وترى – ابن اليمن – في حيرة

يرفض الذل ويبغى الانعتاق

********

Advertisements