شــمـــالي جــنــوبــي

يـمـيـني يـســـاري

وســـــــط

اجلس دومــا على

طــرف الطــاوله

قدمي تكاد توصلني

الى حافة الهـــاويـه

ابتلع الصمت تشتمني

الكلمات التي لم اقلها

بوجه الامامة والطاغيه

شـمــالي… جـنــوبـي …

يـســاري .. . يميني …

وســــطـي الهوى ….

تـــأخــذني

الى دفْ احضانها القافيه

فترضعني عشقها الطاهر

_ أمـــي اليـمــن الغـاليــه _

*****

Advertisements