هناك سؤال بحجم الوطن …. هل يستطيع الرئيس السابق _ أو المخلوع _ علي عبدالله صالح

تغليب مصلحة اليمن والشعب اليمني الذي ظل يصفق له طيلة 33 عاما على مصالحه ومصالح

حزبه وحاشيته بالكف عن الاشتراطات والمناورات السياسيه والحصول عل المزيد من الضمانات

وابتزاز اليمنيين والدول الراعيه للمبادرة الخليجيه وايضا الامم المتحده والسير في مكابرته وصلفه

الفاضح الذي يريد من خلاله الدفع باليمن الى اتون حروب طاحنه لا سمح الله

ام انه لا زال يحيط بالرجل عقلاء يوجهونه الى طريق السلامه للوطن والشعب امثال الدكتور الارياني

الذي يتحلى بوطنية عاليه تحسب له وهو من القلائل في المؤتمر الشعبي العام الذي يغلب مصلحة الوطن

على المصالح الحزبيه وقد راينا ذلك ولمسناه من خلال مواقفه المشرفه خلال هذه الفترة التي تستدعي من

كل شرفاء الوطن سواء في المؤتمر وحلفائه  أو المشترك وشركائه  أو الحراك الجنوبي  أو الحوثيين أن يقفو

مع اليمن أولا واخيرا ومع وحدة الوطن والى صف وخيارات الشعب اليمني الصابر .

Advertisements