شعري يضج على لساني

وقصائدي تــــاج الزمان

حرفي يفــــــوح كانه

مسك تضوع في مكاني

ورد الربيـع والنـدى

يتـســا بقـان ليسمعاني

والبدر يطرب في السماء

اذا شـــدوت بما اعاني

ولي في الجوانح لهفة

لماض ايــــام التـداني

كنا نحث لهـا الخطى

ونغترف منها الأماني

وللصبا ذكـرى جميلة

لا تفـارقني ثـــواني

الـلـــه كم اشـــتاقها

كلما تداعت في كياني

هي عمري اما غيرها

فلم تكن بعض زماني

والعمر يحسب للفتى

أما رخـــاء أو هـوان

والذكريات لها صدى

في العقل تزخر بالمعاني

ويظـل يوقــظ صـوتها

الباحثون عـن الأمان

 

******

Advertisements