تـتـشـابه الأســماء والالقــاب

وتضيع بين حروفها الاعـراب

هي العروبه وان تباينت الرؤى

فبأصلها تتـوحــــدالأ نـســــاب

كثرت حروف القلقله والبلبله

وتعـددت لوجودها الاســـبـاب

تجرع الاســـلام من ويلاتهـا

فـتــن تـذكيها قوى الأرهـــــاب

 جلبت على الامة كل مصيبة

وأمطروها شـــتائـم وســـباب

الفاعل المرفوع اصبح ناسخا

للفعل يلصقه بـــدون عقــاب

والجار والمجرور لم يتوقفا

يوما عن التمجيد والاطراب

الناطقون الضاد ظلو دربهم

وعقولهم بعد البـنـــاء خــراب

ان قام .صهيوني . يولول باكيا

جمعـو لـــــه من كــل فـك نــاب

وترى اليهود يسارعون لاجله

يتـقـاطـــرون مخـالب وذئـــاب

والمسلمون اذا تســيل دمائهم

فكأنها بـيـن الأنــام  شــــراب

لا يسمعون بكائهم وانيـنهـم

وكان صيحتهم طنين ذبــاب

كانو مشاعل للأنام فاصبحو

أشباح ليل من الضياء ارتايو

تعدادهم في الكثرة ليس بهين

وفعالهم حال الخطوب سراب

يــــاأمـــة يــرثى لها اعـدائها

أما كـفـــاكـم ايهـا الأعــــراب

طال السبات فايقظو حكامكم

من غـفـلـة جعلتـكم الاذنــاب

*****************

Advertisements