امي ويانبض الطهارة في دمي

يااجمل اللحظات في اوقاتي

اصبحت- يا أماه – امشي ضائعا

 وعلى الدروب تعـثـرت خطـواتـي 

اّوي المساء فلا أراك مجددا

غبت فصارت كالجحيم حياتي

الموت غيبك فغابت بهجتي

والحزن صار ملازما سكناتي

كنت التوهج في عيوني لا أرى

ألا رضاك مسامحا شطحاتي

في كل حين نور وجهك حاضر

به اهتدي في خلوتي وصلاتي

كنت البشاشة ان وجدتني عابسا

تخاطبيني أي – بني – حياتي

دع عنك هما لن يفيدك حمله

واجعل حياتك بالرضاء بالاّتي

اللـــه وحده من يــدبـــر أمرنا

وهو أنيس القبر عند مماتي

من بعد -موتك يا حبيبة أحتسي

قهري وتصــرخ بالكاّبة حياتي

أشعر كأني – مت – بعدك حسرة

والقلب من نـــدم يـــؤنب ذاتــي

********

Advertisements