لقد بداء النظام اليمني بتهاوى وخاصة حينما اعلن هذا اليوم الاثنين الموافق 21مارس 2011 العديد من قادة الجيش

ومن بينهم قادة كبار كان يشكلون صمام الامان والدرع الواقي لنظام الرئيس علي عبد الله صالح ومن ابرز هولاء

 القاده اللواء علي محسن صالح: قائد المنطقة الشماليه الغربيه … واللواء محمد علي محسن: قائد المنطقه الشرقيه

وايضا اللواء علي عليوه : مستشار القائد الاعلى للقوات المسلحه بالاضافه الى عدد كبير  اخر من ضباط الجيش اليمني

هذا فضلا عن الدبلوماسيين والسفراء في عدد من البلدان وكذلك عددكبير من اعضاء الحزب الحاكم الذين اعلنو انضمامهم لثورة الشباب وتعهدو بحمايتها

وتعتبر هذه الاحداث التي تتوالى تباعا على الساحه  اليمنيه مؤشر خطير بالنسبه للنظام اليمني الذي نتمنى عليه ان

يتخذ في ظل هذه المتغيرات قرارا صائبا وشجاعا يحفظ له ما تبقى من احترام في قلوب الشعب اليمني كرمز شريك حقق

 الوحدة اليمنيه مشاركة مع شرفاء الحزب الاشتراكي اليمني … نتمنى من علي عبد الله صالح ان يحكم عقله وان لا يستمع

لبلطجية حزبه الحاكم الذين يحاولون توريطه في اشياء تنزع عنه ماتبقى من احترام لدى بعض ابناء شعبه

نتمنى ذلك

Advertisements