عندما جئت لوداعي

حاصروني … احكمو قيضتهم – اهلي –

أحرموني أن أراك

لم يكن ذاك بيدي …رغم عن أنفي تغيّبت

وخاصمت لقـــاك

فأعفو عني – أنت – يا قلبا

تركت الورد والأزهار

تسئل عنــك أحزان المكــان

أعفو عني – أنت – يا حبا

كلما يممت قلبي شطره

انسى بأني في هــوان

حينما فأجتني بالبعــد

شــعـرت بــالــدوار

… فتهــاويــت من الصــدمــة

كما يهوي الجــدار

وتيقنت بأن البعــد ســيـذبحني

ويرميني لـــوهـــم الأنـتـظـــــااار

****** 

Advertisements