هــــذا البـلـد

في ثـــراه الـعـيـــش

هــــــــــــــم وكـــــمـــــد

  

فـي ســـــــمــــــاه الـهـــــــــواء

لا يــكـــفــي احــــــــــد

واذا مــــا قــورنــت

نهضتــه بـيـــن خلق اللـه

_ فصفـــرا  _ في العـــدد

وان اردتــم تعرفـــو احــوالنــا

.. بــاخـتـصـــــار

 

( نحــن شــعـب مـســتــبــد ) 

 

****************

  

Advertisements