كـان قلبي مثل عصفور صغير

ان رأها كـاد شـــــوقا ان يطير

كنت ألقى طيفها عنـــد المساء

يتسلل في الحنــايـــــا كـــالعبير

التقت ارواحنــــا فـــــامتزجت

كامتزاج المزن في مــاء الغدير

كيف انـــسى ذكـــريــــاتي انها

مثل ظـــلي حيثماســـــرت تسير

أين ايـــــــــــام الطفولة غادرت

ســــــنـوات عـــودها أمر عسير

يـــالعمــري الذي ضـاع ســدى

بين حـــرمــــان وســـهـد وزفير

من يجـــرني ايهــــا العشاق من

ســــطوة الأقـــدار جاءتني تغير

دارت الدنيـــــا بنا حين ســمعنا

داعـــي الفــرقـة والبعــد المرير

احــرقت اّهــــاتــنــا احـشــائـنـا

وظللنــا نخشى من هـــذا المصير

مالهــا الأيــــــــام مــن علمهـــا

تـقـتـــل الاخـلاص والحب الكبير

ها أنــا ارجو بسمة تطفيء حنيني

أو تــــداويني نســـيمــات الهجير

وافتش عنها في نبض القــــوافي

واســـائـل عبر موجـــات الأثـيـر

صــــابــرا أمشي دروب الانتظار

حــامـلا همي وقد طـــــال المسير

لـــم يكــن يخطـر في بــــالي انني

ســـوف احرم منك يابــدري المنير

لـيتـنـي صمت أو انــي لــم يـكــن

لـــي قلب شــــفه العشــــق المثير

تكــــذب الايـــــــــام ان قالت لها

صـــاحب تبقيه دومــا في ســـرور

 

 

 

 

*****

Advertisements