ايها القاريء مهلا لا تفتش في كتابي

لا تطالع بين اوراقي عن ماضي شبابي

لا تــذر الملـــح في جرحي ولا تشعـل

تشــعــل الاشــــواق في ليل اغترابي

أبهـا الأحبـــــاب قـــداســتـوحـشـــت

بعــدكــم نفسـي وعاودني اكـتـئــابي

ليت قلبي صـــار يـومـا في يــــــدي

كنت القيــــه وانجــــــو من عـــذابي

ايهـــــا العــشـــــاق عــذرا ان بـــدت

كلنات اليــــأس تظهر في خطـــابي

واســــألو عني الخيــــتــارات التـي

من قســـــاوتـهــا اكــاد افقد صــوابي

والامــــل لا تســـألـو كيــف اختـفى

وتــركني حـــائـــرا ابكي نـصــــابي

والقـــــوافي التي خضبتهـا بـــــدم

القــلــب تــــــــوارت كـــالســــــراب

لـم تـجـــد عند التي اهـــوى صـــدى

أســألو – بلقيس  -هل تعلم مـــابي

أســـألوهـا هـــــل انـــا ضيـعـتـهــا ؟

ام اضــــاعـتـني واغتالـت شــبـــابي

والحـــديــدة.. ياترى كبف غــــــدت

بعــــدمـــا اعلنـت منها انســـحـــابي

اســــالـوهـــا مــا الـــــذي ضيـعتنـي

اســألــو الأمـــواج مـا ســـر انتحـابي

أســـــالـو – دحـــان – قــد يخبـركــم

عن معاناتي.. وخـوفي .. واضطرابي

ايهـــا الشــــــاعــــر هــل تـنـبـئــني

عن عروســـتـنــا التــي تحـت النقــاب

عن حــدائـقــهـــا وعن شـــطــاّنهـــا

عن عـقـود الـفـــل عن نـقـش الخضــاب

 

****

Advertisements