جثى الصغير على الثــرى
أنـهــكــه الحــــزن الاليــم
يـبــــــكي أبـــــاه مـيـتــــا
يــاحســرة الطفــل اليتيـــم
يـنـظــر أبــاه مـــودعــــا
ويـظــل في غـيـــظ كظيــم
ويظــــل يجـهـــش بالبكـــاء
في ظـلمـــة اللــيل البهـيـــم
يـبــكي فيبـكـيـنــا مــعــــــا
في ظـــــل واقعـنـا المـقـيــــم
لـن يســمع القبــــر النـحـيــب
ولـن يــــرق لـك الأ ديــــــــم
فحـــرام يغتـــا ل الطفــــولـة
مــــرارة الـفـقـــــد الـلــئــيــم
أه عليـــــــك أقــــــــولــهـــا
أيـقـضت احـســــاســـي القـديم
قـــم يـا صغيــري وثـق بـــــان
لــك فـــي السـمـاء رب رحيــم
لاتجعـــل الأحــــزان تــتــــرك
جـســمـك الغـض ســــــقـيــــــم
فـأنـهــض ولا تــذري الــدمــــوع
عـلــى مـحـيـــــــاك الوســـــيـــــم
أنـهــض بـأعـبــــاء الحيـــــــــــاة
وتـجـنـب الفعــــــل الأ ثــيـــــــــم
لا تــنـزعـــــج للـنـــــــائبــــــــات
فـغــــــدا تـكـــون لهــــا خـصيــم
مـن مـنـبـــع العــــــلم اغـتـــــرف
فالعـقـــــــــل في الجســم السـليــم
والمـــــوت يحـصـــد من يـشــــــاء
بــارادة الــرب الــرحـيــــــــــــــــم
والمـــــوت فيـــــــــه عبـــــــــــرة
لكــــــل أفـــــــــــــاك زنـــيـــــــم
فــأحـــذره يـــــــأ تــي بــغــتــــة
لا تــــــأمـنــن مـــــن الـجـحـيــــم
وســـيــــأ تـــي دورك لـلـفـنــــــاء
فـــأعمــــــل لـجـنـــــات النعـيـــــم
وأســتــغـفــــــر اللـــــــه الـــــــذي
يــحــي العـظـــــــام وهــي رمـيـــم

…………………..

 

 

 
 
 
 
 
 
 
 
Advertisements