كانت هنــا تقتــات من عشقي

 

وتشـــرب من نـــــداه

 

 

كـانت هنــا تــروي احـاديـث

 

الغـــرام عن الـرواة

 

 

يـانـاسـيـا حـبــا تـجـلى في

 

فــؤاديـنـا وقلبي ما نساه

 

مــاذا دهــاك .. لتقتلي حـبـا

 

طفوليـا تمطى من خـبـاه

 

 

وعلام هـذا الهجـر دون مبرر

 

جـــاوز مـــداه

 

 

لـن تسـلمي من نـقـمة الـقـلـب

 

الـذي خــارت قـــواه

 

 

لـكـن اذا شــئـت الأمـــان

 

خــذيــه وأعـطـيـنـي

 

ســــــــــــواه

 

 

 

 

 **********

 
 
 
كتبها – فؤاد الزبيري
 
 
 
 
———————-
 
 
Advertisements