عـهـدتـك مثـل غيـرك مسـتهـاما

على الطـرقــات يـلـفحك الهيـاما

تـئــن وتحتـرق بـدمــوع قـهــر

اذا ألاحباب غـابـوو.. والنـدامى

تـظل الـروح .. روحك في سهاد

تــؤجـج نــار حـزنك اضطـراما

فـتـضـرع بالـدعـــــاء اذا تجـلى

نـهـــار -العيـد- يقرؤك السلاما

وزائـرة ونصـف الـلـيــل ولـى

 

تـبــادلني الـتـحـيـــة والغــرامــا

 بــكــت لـمـّـا ابـحـت لهـا بـحـبي

 

وقــالـت أأنـت مثـلي مسـتـهـامـا ؟

 

كـتـمـت الـحـب عني من ســنـيــن

 

ولـم أقــوى على الكـتـمـان عـامـا

 

فـأنـت العـاشـق.. المـقـتـول حـبـا

 

ولـيـس العشـق عـيـبـا..أو حـراما

 

الا يــاطـيــف ..طيف حبيب قـلبي

 

لقـد هـيّـجـت في قلبي هـيـــامـــا

 

لقــد أيـقـظـت في نفسي حـنـيـنــا

 

وكـنـت اظـنـه بالامـس نــــامــــا

 

فما الخــلان بأحسـن منك حـــالا

 

وقـد أسـتـمـرأو_صنعـاء_ مقـامـا

 

ذكـرت صـبـابـتي حيـن اغـتـرابي

 

وايـــام الطـفـولـة في .. تـهــامــا

 

 

****

 

كتبها : فؤاد الزبيري

  

 ………………………

 

 

 

 

Advertisements